اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
29 رمضان 1442 هـ - 11 / 05 / 2021 م
الاخبار
تماشيا مع توجيهات وزارة الصحه : رئيسة جمعية " للخير نسعى" تتلقى الجرعه الأولى للقاح كورونا مبادرة لتعزيز الروابط الاجتماعية بلدي الرياض يقترح مواقع لديوانيات لكبار السن في الأحياءبعد أن كانت مقتصره على السلال الرمضانيه فقط : فقد تعاظمت القيم الانسانية في جمعية للخير نسعى النسائية بجده الرائد الكشفي صالح حمادي إلى رحمة اللهابو عجام في ذمة اللهعقد شراكة مجتمعية بين مؤسسة أريس الوقفية ومكافحة المخدراتأدبي الباحة يعود بالرواية إلى عاصمتها الباحةمسابقة تراتيل رمضانية تستمر على اقرأ في رمضان بجوائز اكثر من 100 الف ريال العميد متقاعد ال كمال والدي حول مكتبه إلى نادي ثقافي في عروس المصائف أبو عجام الرياضي الذي لا يختلف عليه إثنين في ذمة الله فيما دشن حساب الفرع على تويتر : المالك يفتتح مقر هيئة الصحفيين السعوديين بالطائفمدير الموارد البشرية بالمدينة يزرو محافظة المهدمركز حي العمرة يكرم رئيس رابطة فرق احياء مكةعبدالعزيز شقرون إلى رحمة الله ناصر الدوسري يكرم الدكتور صالحرئيس رابطة أحياء مكة يفتتح مقرهم الجديد ويدشن حساباتها في "السوشيل ميديا"حاكم كانو يستقبل القنصل الجديد خليل أدماويدرب ....النزاهةالشاب معتز شوقي سفرجي إلى رحمة اللهنفثة مصدور
اقسام الاخبار بوح المشاعر قهوة الغرباء : للكاتب الإعلامي مشاري الوسمي..

قهوة الغرباء : للكاتب الإعلامي مشاري الوسمي

1440/10/20 الموافق: 2019/06/23 | 776 9 1


 
في صباحي الباكر اِسْتَيْقَظْتْ و أنا مُمْتَلِئٌ بِهَا، كأنها استوطنت مُخَيِّلَتِيّ و نامت فوق مركز التحكم بذاتي، لم أرى نفسي بِالْمِرْآةِ بل رَأَيْتُ انعكاس مَلَاَمِحُهَا الناعسة في نفس التوقيت كُلِّ صباح، شعرها المموج على جبينها، بشرتها الناعمة و قسماتها الدافئة ..
خرجتُ من بيتي باحثاً عن نفسي، أخشى أنّ أُصادف أَحَدَ معارفي فيراها في ملامحي و تعابيري .. أن أنطق بِإسمها و أتحدث بصوتها .. قصدتُ ذلكَ المقهى المفضل لها دون إرادة مني .. طلبت قهوتها و تصفحت هاتفي و كأنها هيَّ .. كانت مغرمة بالجنون و الإثارة، تستهويها المرتفعات و يأسر قلبها ركوب الأمواج، كنتُ أتأملها من بعيد و كأنني أُشاهد تحفتي الثمينة تُصقل كُلَّ يوم .. أخاف عليها من تلك الروح العابثة بداخلها أُريد أن احتضنها و أُخبئُها بينَ أضلُعي للأبد .. أخشى عليها حتى من أنفاس البشر ..أرفع خصلات شعري عن جبيني مثلها تماماً، ينتابني الشعور بالضجر و الوهن من فقدها رغم أنها في كُلِّ مكان ..فذكرها وحده كفيل بِإيقاظ كُلِّ دفين و جلب كُلَّ مشاعري تجاهها ..
جميلتي.. من يقوى على التشبه بها أو مجاراتها في الغموض و الجاذبية، فهيَّ منارة للسحر، عاصمة الأنوثة و الدلال، أجدني عاجزاً أمامها عن وصفها و إبراز ملامحها .. فَكُلَّ نقص بي تُكمله و كُلَّ كسر لي تجبره، فهيَّ سيفي في معاركي و قضيتي التي لن أتخلى عنها إلا منتصراً و محتفلاً بها إلى نهاية العمر، هيَّ اللحن الذي تدندن به العصافير كُلِّ صباح و عند الغروب، قصيدتي كانت و أجمل عباراتي، فيها كلماتي تطول، و لا نهاية لهذا العشق الذي يخفيني بداخله علنّي أجدها بين أفواه العشاق و بين نبضات المحبين ..
أيقونتي و سيدتي أنحني أمام ذكراكِ، كأنَّ طيفكِ اِعتلى عرش الوجد و الهيام، معلناً هيمنته و سطوته على مملكة العشق الخالد فأنتِ تستحقين، لن تكون أُخرى مكانكِ فهيَّ مملكتكِ وحدكِ إلى آخر الأزمان ..
دمتم بحُب و للحُبِ أوفياء ..

الوسوم: جده -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات