اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
29 رمضان 1442 هـ - 11 / 05 / 2021 م
الاخبار
تماشيا مع توجيهات وزارة الصحه : رئيسة جمعية " للخير نسعى" تتلقى الجرعه الأولى للقاح كورونا مبادرة لتعزيز الروابط الاجتماعية بلدي الرياض يقترح مواقع لديوانيات لكبار السن في الأحياءبعد أن كانت مقتصره على السلال الرمضانيه فقط : فقد تعاظمت القيم الانسانية في جمعية للخير نسعى النسائية بجده الرائد الكشفي صالح حمادي إلى رحمة اللهابو عجام في ذمة اللهعقد شراكة مجتمعية بين مؤسسة أريس الوقفية ومكافحة المخدراتأدبي الباحة يعود بالرواية إلى عاصمتها الباحةمسابقة تراتيل رمضانية تستمر على اقرأ في رمضان بجوائز اكثر من 100 الف ريال العميد متقاعد ال كمال والدي حول مكتبه إلى نادي ثقافي في عروس المصائف أبو عجام الرياضي الذي لا يختلف عليه إثنين في ذمة الله فيما دشن حساب الفرع على تويتر : المالك يفتتح مقر هيئة الصحفيين السعوديين بالطائفمدير الموارد البشرية بالمدينة يزرو محافظة المهدمركز حي العمرة يكرم رئيس رابطة فرق احياء مكةعبدالعزيز شقرون إلى رحمة الله ناصر الدوسري يكرم الدكتور صالحرئيس رابطة أحياء مكة يفتتح مقرهم الجديد ويدشن حساباتها في "السوشيل ميديا"حاكم كانو يستقبل القنصل الجديد خليل أدماويدرب ....النزاهةالشاب معتز شوقي سفرجي إلى رحمة اللهنفثة مصدور
اقسام الاخبار بوح المشاعر الحطيئة _ _ وَاللَهِ ما مَعشَرٌ لاموا اِمرَأً..

الحطيئة _ _ وَاللَهِ ما مَعشَرٌ لاموا اِمرَأً جُنُباً

1440/9/9 الموافق: 2019/05/14 | 923 5 0


 

وَاللَهِ ما مَعشَرٌ لاموا اِمرَأً جُنُباً

في آلِ لَأيِ بنِ شَمّاسٍ بِأَكياسِ

عَلامَ كَلَّفتَني مَجدَ اِبنِ عَمِّكُمُ

وَالعيسُ تَخرُجُ مِن أَعلامِ أَوطاسِ

ما كانَ ذَنبُ بَغيضٍ لا أَبا لَكُمُ

في بائِسٍ جاءَ يَحدو آخِرَ الناسِ

لَقَد مَرَيتُكُمُ لَو أَنَّ دِرَّتَكُم

يَوماً يَجيءُ بِها مَسحي وَإِبساسي

وَقَد مَدَحتُكُمُ عَمداً لِأُرشِدَكُم

كَيما يَكونَ لَكُم مَتحي وَإِمراسي
وَقَد نَظَرتُكُمُ إِعشاءَ صادِرَةٍ لِلخَمسِ طالَ بِها حَبسي وَتَنساسي
فَما مَلَكتُ بِأَن كانَت نُفوسُكُمُ كَفارِكٍ كَرِهَت ثَوبي وَإِلباسي
لَمّا بَدا لِيَ مِنكُم غَيبُ أَنفُسِكُم وَلَم يَكُن لِجِراحي مِنكُمُ آسي
أَزمَعتُ يَأساً مُبيناً مِن نَوالِكُمُ وَلَن تَرى طارِداً لِلحُرِّ كَالياسِ
أَنا اِبنُ بَجدَتِها عِلماً وَتَجرِبَةً فَسَل بِسَعدٍ تَجِدني أَعلَمَ الناسِ
ما كانَ ذَنبُ بَغيضٍ أَن رَأى رَجُلاً ذا فاقَةٍ عاشَ في مُستَوعَرٍ شاسِ
جارٌ لِقَومٍ أَطالوا هونَ مَنزِلِهِ وَغادَروهُ مُقيماً بَينَ أَرماسِ
مَلّوا قِراهُ وَهَرَّتهُ كِلابُهُمُ وَجَرَّحوهُ بِأَنيابٍ وَأَضراسِ
دَعِ المَكارِمَ لا تَرحَل لِبُغيَتِها وَاِقعُد فَإِنَّكَ أَنتَ الطاعِمُ الكاسي
وَاِبعَث يَساراً إِلى وُفرٍ مُذَمَّمَةٍ وَاِحدِج إِلَيها بِذي عَركَينِ قِنعاسِ
سيري أُمامَ فَإِنَّ الأَكثَرينَ حَصىً وَالأَكرَمينَ أَباً مِن آلِ شَمّاسِ
مَن يَفعَلِ الخَيرَ لا يَعدَم جَوازِيَهُ لا يَذهَبُ العُرفُ بَينَ اللَهِ وَالناسِ
ما كانَ ذَنبِيَ أَن فَلَّت مَعاوِلَكُم مِن آلِ لَأيٍ صَفاةٌ أَصلُها راسِ
قَد ناضَلوكَ فَسَلّوا مِن كِنانَتِهِم مَجداً تَليداً وَنَبلاً غَيرَ أَنكاسِ

 

 

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات