اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
16 صفر 1441 هـ - 15 / 10 / 2019 م
الاخبار
رؤية جديدة في الرياضة النسائيةغادة طنطاوي ضيفة ندوة عن حقوق المرأة بعد الطلاق لمجلة سيدتي.محافظ أملج يكرم رجل الأعمال الشيخ عبدالهادي الجهني ضمن الشراكة المجتمعية مركز حي المسفلة وكليه نياجرا يحتفلان باليوم الوطنلجنة الاعلام بالاتحاد العربي تقر توزيع المهام على أعضائها ، وتصدر خطتها لـ2019-2020امين عام رواد العرب المساعد يهنئه لجنة الاعلام والتوثيق على نجاح اجتماعهم الأول بمكة بِرِعَايَةِ رجلِ الاعمال " باشراحيل " كَشَّافَةَ شَبَابِ مَكَّة تَكَرُّمِ أَعْضَاء إعْلَاَمِيَّةِ الرُّوَّادِ الْعُرْبَمُفَوَّضُ رُوَّادَ الْمُجَمَّعَةِ يُسَلِّمُ اعضاء اعلامية رُوَّادَ الْكَشَّافَةِ تَذْكَارَ رِسْلِ السُّلَّامِرواد إعلامية العرب يتجولون على المسار التاريخي في مكة المكرمة رفق المبدع "بخش"رواد إعلامية العرب يتجولون على المسار التاريخي في مكة المكرمة رفق المبدع "بخش"برعاية رئيس الغرفة التجاري بمكة المكرمة إعلامية رواد العرب تختتم اجتماعها في العاصمة المقدسة باحتفال بهيجسَفِيرُ الكلمة " الاحمدي " يُسَلِّمُ أَعْضَاء إعْلَاَمِيَّةُ الرُّوَّادِ الْعُرْبَ نَسَخَهُ مِنْ كِتَابِ نَادِي الْوَحْدَةَجمعية هدية الحاج تستقبل وفد الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات شرطة مكة: استشهاد اللواء عبدالعزيز الفغم بعد إطلاق النار عليه من صديقه وإصابة 5 من رجال الأمنوطني الحبيب مقال للكاتب : عبدالكريم هاشمالسعودية الجديدة في عامها 89 الكاتبه : نورة مروعي عسيري يومنا الوطني عنوان للمجد .. وخدمة ضيوف الرحمن هدفنا . . بقلم : أيمن فيلاليآل التويجري و العقيلي صبرًا..رائد العساف ينضم الى الفريق السعودي الأول لرياضة السياراتمحمد قستي في القفص الذهبي
اقسام الاخبار بوح المشاعر يا رباباً .. للشاعرة المتالقة شيماء الحاج..

يا رباباً .. للشاعرة المتالقة شيماء الحاج

1440/1/16 الموافق: 2018/09/26 | 723 3 0


 

 

      يا رباباً ..

 

 يــا رَبابــاً تَمثَّل الحِـبّ صُبحـا    

                                        رقّ من نجوى يا مُحبّاً و سَحّــــا

 أمْطِر الصَّبَّ منك ماءً و ثـلـجاً     

                                  يا غماماً   برِّدْ فؤاداً و جـُرحـــا

إن َّ نار الجَـوى تــدوم و تبــقى   

                                        لا تُميِت الفتى و لا الجسم صحّــا

من سعيــرٍ تــأتي محـبّـاً شـقــيّـاً     

                                        ليس تثنيــه عن هوى ما تنـحّـــى

أفْشت العيــن سـرّ قـلبٍ مــحـبٍّ

                                        و المرايــا مـا زَيّفتْ قـط بـوحـــا

طَــرْفـها جسرٌ رابطٌ مهجـتـيــنِ   

                                       فيهما حُبٌّ فاق في الحجم صَرْحـا

خاطبَ القلب صِنْوه يــا قريبـــاً  

                                       عبْر "سنٍّ زرقاء" قد قال فِـصْحــا

و دعــا أعمانــي حـبيبٌ بــنــورٍ   

                                        شـمـسـه غيَّبتْ نجوماً و جُـرْحــا

ربنا اكشفْ ما قد أسرّ أنـــوري

                                       قـد سَبــاه إنْ مـرّ بالقوم جُـنـْحــــا

فــاستجــاب الإله إن ثار قلبـــي

                                       جاءت البشرى باتَتِ العين فرحى

مكثرٌ ذكري للحــديث مُـطــيــلٌ

                                       مُــسْـهِبٌ دومــاً كلّما رام شـرحــا

يا زماني فرِّقْ جسوماً و بـاعِـدْ

                                       ليس يقوى أنْ يشطر البَيْن  رُوحا

راقِب  الحُـبّ فهْوَ ظــلٌّ تـبــدّى

                                        إنْ بدا ضوء طال إنْ غاب يمحى

هل تموت الظلال و المرء حيٌّ  

                                       أم ستنمو لمـــيّــتٍ قـد بــات رَدْحا


           الشاعرة المتألقة - شيماء الحاج 

 

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات