اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
8 صفر 1440 هـ - 18 / 10 / 2018 م
الاخبار
أمير منطقة عسير يرأس اجتماع المحافظين 25 متبرعة في حملة " لُحمة وطنية " بتعليم خميس مشيط15 فريقا في تصفيات ( السومو ) بتعليم عسير تدشين مبادرة (حصّل) بمكتب تعليم شرق أبهاحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الاربعاء في جميع انحاء المملكةاختتام فعاليات المهرجان الثالث للرياضة المدرسية بعسير أمير عسير يرعى توقيع اتفاقية بين جامعة الملك خالد والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة حمدان يشهر كتابه " المواطنة قيم وأخلاق " في المكتبة الوطنية بعمان أكثر من 8 ملايين ريال تقدمها " بر أبها " خلال الربع الثالث لعام 2018حالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم الثلاثاء في جميع انحاء المملكةمدير صحة عسير يوجه بتجهيز 7 مراكز رعاية ممتدة ويواصل جولاته الميدانية المكثفةحفل توزيع جوائز مسابقات اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين لعام 2018 السبت المقبلاصغر شاعرة في الاردن " راما الحوامدة " في حوار شيق عبر صحيفة التميز قريباافتتاح النادي الاجتماعي بتعليم عسير أم القرى تكرم المتطوعين والمتطوعات في الحج أفراح آل المطيريمسلمو جمهورية مقدونيا نقف مع المملكة في جميع الإجراءات التى تتخذهاأمانة مكة تطلق مبادرة مكة .. بلا مخلفات بناءمعالي مديرجامعة أم القرى يدشن المنهج الموحد لمقررات القرآن الكريم مستشفى عسير ينظم حملة توعوية عن التهاب المفاصل وأمراض الروماتيزم
اقسام الاخبار الثقافة والفنون الشدوي يسلط الضوء على علاقة السارد بالبطل..

الشدوي يسلط الضوء على علاقة السارد بالبطل

1439/9/16 الموافق: 2018/06/01 | 321 1 0


التميز - عبدالله الزهراني  
 

في إطار فعاليات الهيئة العامة للثقافة أقام نادي جدة الأدبي ضمن الإيوان الثقافي الرمضاني  مساء أمس أمسية ضمن الدراسات السردية قدم خلالها الروائي والناقد الأدبي الأستاذ أحمد الشدوي ورقة نقدية بعنوان (ثرثرة حول العلاقة بين السارد والفعل السردي)، أدار الأمسية الأستاذ سيف المرواني.
تحدث فيها الضيف عن سلطة الكاتب على نصه السردي أثناء الفعل السردي وبعد الإنتهاء من الفعل، من خلال تجربة القاص عبدالله التعزي، والقاصة شيمة الشمري.
مسلطًا الضوء على النصوص التي تظهر علاقة السارد بالبطل، حيث رأى الشدوي أن السارد الذي يقع في إطار إمساك البطل بتلابيبه يتحمل غوصًا عميقًا في ثقافة العصر وثقافة المستقبل وثقافة الماضي وهذه علاقة ذات إشكالية لا يمكن للسارد إجادتها إلا بصعوبة بالغة، لأنه سيكون في النص مع البطل الافتراضي.

وختم الشدوي ورقته قائلا كتبت في كتابي كهف أفلاطون ليس فيما خلق الله كمالا، لا يمكن ذلك وفي كل العصور، انها الرسالة الخالدة في شفرة الكون التي تظل تبحث عن الكمال، ذلك هو الله الكامل من كل الأخطاء.  في الطين ينبت الورد، يشق الأرض فيحدث صدعا يشوهها، يخرج عودا يحمل رائحة السماد، تنمو زهرة، ترقص للأرض التي وهبتها سرا كي تخرج زهرة، وليس غير ذلك، تمد المعجبين برائحة الورد غير أنها تحدث شوكا في قشرتها، ومع ذلك في الاختيار بين الجدل والنواح.

وبعد أن قدم الشدوي ورقته، بدأ مدير الأمسية الحوار بسؤاله عن الاضطراب الذي يعيشه السارد إلى أين يدفع به، وإلى أي منتج سردي قد يصل به؟ كذلك عن صفات السارد الحقيقي الذي يستحق الاحتفاء؟
فُتح بعدها الباب أمام مداخلات الحضور حيث شكر الضيف جعفر الريالات الشدوي  ثم أنشد أبياتًا من الشعر احتفاء بالضيف.
كذلك أشاد الدكتور يوسف العارف بتجربة الشدوي في روايته ( الشبّورة) وكتابه (كهف أفلاطون) متسائلًا عن سر اختيار الشدوي للتعزي والشمري كنموذجين للورقة.
في حين قدم الأستاذ نبيل زارع شكره للشدوي طارحًا عليه تساؤلات حول العلاقة بين المنتج السردي وطبيعة عمل وحياة السارد.
القاص سلطان العيسى أكد على أن العلاقة بين السارد والفعل السردي تحتمل أكثر من تأويل، وأن هذا التأويل لا يتأتى إلا بنقل المركزية في المعنى من النص إلى المؤول أو المفسر، والذي يصبح هو المركز.
في ختام الأمسية قدم النادي درع تذكاري بهذه المناسبة قدمها بالنيابة عن النادي الدكتور يوسف العارف.














الوسوم: جده -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات