اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
8 ربيع الثاني 1440 هـ - 16 / 12 / 2018 م
الاخبار
بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة ،،الحرمين ،،تجهيز صحن المطاف لذوي القدرات الخاصة وتخصيصه لهم لمدة ساعتين خلال حضوره لحفل قنصلية الإمارات بجدة.. الأمير عبدالله بن سعد: الإمارات ستُبهر العالم بتنظيم مُميز للآسيويةفي ذكرى البيعة الرابعة للملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود نجار: الشركة السعودية للخدمات الأرضية تجدد البيعة والولاء جائزة أهالينا وسيدتي تعلن عن أسماء الفائزات ومشاريعهن ‏د.العنزي : " سعود الطبية " حظيت بعناية سلمان الحزم على مدار نصف قرن رئيس الحرس الملكي : على من يعيش على تراب هذا الوطن أن يستشعر قيمة التقدم والأمن والاستقرارآيات تنير منزل الجسيس بخاري ملهمون" "وبرناوي" يطلقون مسابقة ثقافية لقراءة كتاب "10 قواعد للإنجاز" فوضى ونهب المحلات في الشانزلزيه والشرطة توقف 1726 خلال يومبرئاسة الملك سلمان .. القمة الخليجية تنطلق اليوم في الرياضأعضاء حي المسفلة يلبون دعوة مدرسة عبدالله بن أبي بكر الابتدائية بمكة المكرمة مدير الشئون الصحية بمكة يفتتح البرنامج التثقيفي للسكرنتهى اليوم الاول من منافسات البطولة العربية للفروسية المقامة بالرياضفعاليات تناسب جميع الأفراد بين الهيئة العامة للرياضة والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الرياض تستعد لاستقبال معرض "دكاكين الشتاء 2018" الخيري بأكثر من 130 مشاركًاشركة جبل عمر تطلق مبادرة التبرع بالدم لجنود الحد الجنوبي10مشروعات من 9 دول عربية تفوز بقلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالميةبدء التحضيرات لأعمال منتدى المياه السعودي باجتماع لمناقشة الخطة التنفيذيةمركز صحي الرويس يقيم حفل تكريم لعمدة الحي نجاح كبير لمهرجان الرحالة الصيني الأول بمدينة شنغهاي
اقسام المقالات المقالات " كن جميلا بذاتك " للكاتبة كلثوم أبكر

" كن جميلا بذاتك " للكاتبة كلثوم أبكر

1440/1/21 الموافق: 2018/10/01 | 229 2 0


كلثوم ابكر
 

كثيرا ما كنت أسأل نفسي , الى اي مدى في هذا الزمن أصبح البعض مهووس بجمال الظاهر، أصبح يهتم بشكله الخارجي لا بذاته وجوهره ! ..مشغول بتجميل الأقنعة، وترتيب الأغلفة، وينسى او يتناسى ان الجوهر هو الأساس .. ينساق مع اي تيار لا يهم ! المهم كيف يجذب الأخرين بشكله الخارجي .


ليتهم يحرصون على تجميل القلوب وراحة الضمائر وتغذية العقول كإهتمامهم بجمال الظاهر، ليتهم يسعون خلف تيارات تاخذهم نحو الأفضل، ليعلموا أن تجميل الروح، وتغذية العقل أهم بكثير من الشكل .. فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول ((إن الله جميل يحب الجمال)) فالجمال هنا يشمل جمال الظاهر والذات الإنسانية ...وقوله ((إن الله لا ينظر الى أجسامكم ولا إلى صوركم ولكن ينظر الى قلوبكم )) فالحديث هنا يجعلنا نؤمن تماما بأن مافي داخلنا يجعل لنا قيمة اسمى وارقى من ظاهرنا.

الوسوم: مكه -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات