اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
17 ذو الحجة 1440 هـ - 18 / 08 / 2019 م
الاخبار
منشآت حجاج الداخل"... خدمات احترافية... وموسم حج ناجح بكل المقاييسجولة سياحيه في ربوع أملج التاريخ والحضارة الكاتبة غادة طنطاوي ضيفة الأسمري في برنامج "من المشاعر" على قناة اقرأأدبي جدة يكرم الفائزين بمسابقة الحج والعمرة في عيون التشكيليين امير الباحة يوجه بتكليف موظفي القطاعات خلال عطلة عيد الأضحى كشافة السعودية تحتفل بمناسبة اليوم العالمي للمنديل الكشفي الكشافة السعودية تشارك في مخيم صلاله الخليجيإعلامين ورجال التعليم والمجتمع يواسون أسرة أبو سليمان آل بلو يحتفلون بزواج شقيقهم عمادإبراهيم رمضان يكرم اللواء عبدالله كسناوي اللجنة النسائية بمؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا تحتفل بحجاج الشيشان وتقدم لهم المصاحف المترجمة بالورد والكادي - وماء زمزم والشادي - مكتب( ٢٥) بجنوب آسيا يستقبل حجاج المالديف كشافة شباب مكة تقلد علي أدم عضو مجلس نادي تبوك الأدبي المنديل الكشفي والسندي يقدم هدايا خاصةابراهيم الزهراني يكتب لكم _ الصراع الثقافي بين عقلين في جسد واحد مدير تعليم المخواة يتفقد جاهزية مستودعات الإدارةاختتام بطولة الأولمبياد في منافسات الأطباق باتحاد الرماية‎محمد عساف يعيد الالق للمسرح الجنوبي بليلة من اجمل ليالي المهرجانالأديبة غادة طنطاوي في ضيافة قناة مصر الفضائية الحربي ينال الخشبية في مجال تنمية المراحل أكثر من (12 ألف) موظف لخدمة ضيوف الرحمن السديس : استكمال مشروعات الحرمين بعد موسم الحج وتنفيذ مشروعات تقنية حديثة
اقسام المقالات المقالات سمر المقرن _ تكتب : أعيادنا الثلاثة

سمر المقرن _ تكتب : أعيادنا الثلاثة

1439/9/29 الموافق: 2018/06/13 | 1487 3 0


سمر المقرن _ كاتبة وصحفية



  من الطبيعي أن نعيش هذه الأيام بهجة الشهر الفضيل، وفرحة العيد السعيد، واللذان يتزامنان مع أفراحٍ تخصنا نحن الشعب السعودي، أولى هذه الأفراح مناسبة مرور عام على مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ولياً للعهد، ما يجعل كل منّا يسترجع شريطاً طويلاً من الأحداث الجميلة والتغييرات الإصلاحية والقرارات الحكيمة في زمنٍ قياسي، وكلّها تسعى إلى رفع عجلة التنمية بسرعة فائقة ونظرة ثاقبة لا تتجاهل أي تفاصيل ولو كانت صغيرة.

وفرحة أخرى لا تخصنا نحن النساء كما يقول -بعضهم- بل أراها فرحة تعم أفراد المجتمع أجمع، وهي أننا بعد أيامٍ قليلة سوف نقود السيارة، وسوف نفرح ونسعد بهذا القرار الذي منحنا إياه خادم الحرمين الشريفين وولي عهده -حفظهما الله- وأنا مثل غيري من النساء فرحة باقتراب ساعة الصفر، بل إنني قمت بتأجيل مواعيد إجازتي الصيفية حتى أكون شاهداً على هذا اليوم التاريخي الذي ستخرج فيه المرأة لتقود سيارتها وسط شوارع السعودية، بعد أن تم تجهيز المجتمع فكرياً ولوجستياً لهذه الخطوة، بل وحتى المعايير التي تم فيها الترتيب لهذا الحدث من تدريب وتأهيل وتجهيزات مرورية وقانونية، كل هذه المنظومة المتكاملة تدعو للفرح والبهجة بل والفخر العظيم.

هذا الحدث الكبير بدأ في فتح آفاق جديدة داخل المجتمع، ليس من الناحية الفكرية فقط، بل كذلك من نواح عديدة تصب جميعها في صالح هذا المجتمع من جميع الجهات، سواء نوعية المهن والوظائف التي فتحت أبوابها أمام المرأة، أومشاركتها شقيقها الرجل في كثير من القطاعات التي كانت حكراً على الرجل وحده!

أقولها بصدق، إن التجهيزات القائمة لاستقبال هذا الحدث التاريخي الهام والتي جاءت في وقت قياسي هي تجهيزات عظيمة، لكننا نحتاج إلى المزيد لاستيعاب الأعداد الكبيرة التي ما زالت على قوائم الانتظار لتعلم القيادة، وأن يكون لدينا المزيد من المدارس والمدربات إذا ما نظرنا إلى هذا الإقبال الكبير على تعلم القيادة من قِبل النساء.

والعيد بإذن الله ليس عيدين فقط، بل هو ثلاثة.. وكل عام وأعيادنا تغرّد بالفرح والسعادة.


* سمر المقرن _ اعلامية وكاتبة صحفية .

* السعودية .

الوسوم: الرياض

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات