اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
8 ربيع الثاني 1440 هـ - 16 / 12 / 2018 م
الاخبار
بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة ،،الحرمين ،،تجهيز صحن المطاف لذوي القدرات الخاصة وتخصيصه لهم لمدة ساعتين خلال حضوره لحفل قنصلية الإمارات بجدة.. الأمير عبدالله بن سعد: الإمارات ستُبهر العالم بتنظيم مُميز للآسيويةفي ذكرى البيعة الرابعة للملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود نجار: الشركة السعودية للخدمات الأرضية تجدد البيعة والولاء جائزة أهالينا وسيدتي تعلن عن أسماء الفائزات ومشاريعهن ‏د.العنزي : " سعود الطبية " حظيت بعناية سلمان الحزم على مدار نصف قرن رئيس الحرس الملكي : على من يعيش على تراب هذا الوطن أن يستشعر قيمة التقدم والأمن والاستقرارآيات تنير منزل الجسيس بخاري ملهمون" "وبرناوي" يطلقون مسابقة ثقافية لقراءة كتاب "10 قواعد للإنجاز" فوضى ونهب المحلات في الشانزلزيه والشرطة توقف 1726 خلال يومبرئاسة الملك سلمان .. القمة الخليجية تنطلق اليوم في الرياضأعضاء حي المسفلة يلبون دعوة مدرسة عبدالله بن أبي بكر الابتدائية بمكة المكرمة مدير الشئون الصحية بمكة يفتتح البرنامج التثقيفي للسكرنتهى اليوم الاول من منافسات البطولة العربية للفروسية المقامة بالرياضفعاليات تناسب جميع الأفراد بين الهيئة العامة للرياضة والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الرياض تستعد لاستقبال معرض "دكاكين الشتاء 2018" الخيري بأكثر من 130 مشاركًاشركة جبل عمر تطلق مبادرة التبرع بالدم لجنود الحد الجنوبي10مشروعات من 9 دول عربية تفوز بقلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالميةبدء التحضيرات لأعمال منتدى المياه السعودي باجتماع لمناقشة الخطة التنفيذيةمركز صحي الرويس يقيم حفل تكريم لعمدة الحي نجاح كبير لمهرجان الرحالة الصيني الأول بمدينة شنغهاي
اقسام المقالات المقالات سمر المقرن _ تكتب : أعيادنا الثلاثة

سمر المقرن _ تكتب : أعيادنا الثلاثة

1439/9/29 الموافق: 2018/06/13 | 1128 2 0


سمر المقرن _ كاتبة وصحفية



  من الطبيعي أن نعيش هذه الأيام بهجة الشهر الفضيل، وفرحة العيد السعيد، واللذان يتزامنان مع أفراحٍ تخصنا نحن الشعب السعودي، أولى هذه الأفراح مناسبة مرور عام على مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ولياً للعهد، ما يجعل كل منّا يسترجع شريطاً طويلاً من الأحداث الجميلة والتغييرات الإصلاحية والقرارات الحكيمة في زمنٍ قياسي، وكلّها تسعى إلى رفع عجلة التنمية بسرعة فائقة ونظرة ثاقبة لا تتجاهل أي تفاصيل ولو كانت صغيرة.

وفرحة أخرى لا تخصنا نحن النساء كما يقول -بعضهم- بل أراها فرحة تعم أفراد المجتمع أجمع، وهي أننا بعد أيامٍ قليلة سوف نقود السيارة، وسوف نفرح ونسعد بهذا القرار الذي منحنا إياه خادم الحرمين الشريفين وولي عهده -حفظهما الله- وأنا مثل غيري من النساء فرحة باقتراب ساعة الصفر، بل إنني قمت بتأجيل مواعيد إجازتي الصيفية حتى أكون شاهداً على هذا اليوم التاريخي الذي ستخرج فيه المرأة لتقود سيارتها وسط شوارع السعودية، بعد أن تم تجهيز المجتمع فكرياً ولوجستياً لهذه الخطوة، بل وحتى المعايير التي تم فيها الترتيب لهذا الحدث من تدريب وتأهيل وتجهيزات مرورية وقانونية، كل هذه المنظومة المتكاملة تدعو للفرح والبهجة بل والفخر العظيم.

هذا الحدث الكبير بدأ في فتح آفاق جديدة داخل المجتمع، ليس من الناحية الفكرية فقط، بل كذلك من نواح عديدة تصب جميعها في صالح هذا المجتمع من جميع الجهات، سواء نوعية المهن والوظائف التي فتحت أبوابها أمام المرأة، أومشاركتها شقيقها الرجل في كثير من القطاعات التي كانت حكراً على الرجل وحده!

أقولها بصدق، إن التجهيزات القائمة لاستقبال هذا الحدث التاريخي الهام والتي جاءت في وقت قياسي هي تجهيزات عظيمة، لكننا نحتاج إلى المزيد لاستيعاب الأعداد الكبيرة التي ما زالت على قوائم الانتظار لتعلم القيادة، وأن يكون لدينا المزيد من المدارس والمدربات إذا ما نظرنا إلى هذا الإقبال الكبير على تعلم القيادة من قِبل النساء.

والعيد بإذن الله ليس عيدين فقط، بل هو ثلاثة.. وكل عام وأعيادنا تغرّد بالفرح والسعادة.


* سمر المقرن _ اعلامية وكاتبة صحفية .

* السعودية .

الوسوم: الرياض

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات