اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
16 جمادى الثانية 1440 هـ - 21 / 02 / 2019 م
الاخبار
التطوع في المشاعر المقدسة بعدة لغاتبإشراف من أمير منطقة مكة تعليم القنفذة تنفذ مبادرة "منافع"والد رئيس أدبي جدة في ذمة اللهبحضور عميد الكلية بجامعة ام القرى : كلية الصحه العامة والمعلوماتية تطلق انشطتها حفل اجتماعي للمصلين بجامع ابن جبرين بالرياضآل المحمادي يحتفلون بزواج عبدالرحمن إغلاق 3 محلات ومصادرة 1300 قطعة اكسسوارات جوال بعزيزية بمكةجامعة أم القرى تطور 100 موظف لقيادة إداراتها مستقبلًا والمرأة شريك أساسي متحف تراثي عالمي لجامعة أم القرى لدعم الصناعة الثقافية والسياحيةلمدة عام مالي واحد : الملك سلمان يأمر باستمرار صرف بدل غلاء المعيشةأكثر من (250) ألف زائر لموقع مقرأة المسجد الحرامأمير مكة بالنيابة يوجه بالقبض على المستهزئ بالهيئة واحالته للنيابة العامة تعليم وادي الدواسر تختتم مشاركتها في مؤتمر الكشفية وحماية البيئةمستشفى ‏نفسية الطائف تقيم معرض " نحو مجتمع أسري امن " ‏مليوني وجبة غذائية في "سعود الطبية" للمنومين خلال عامالشركة السعودية للخدمات الأرضية تشارك في معرض جدة الدولي للسياحة والسفر التاسعزيارة تفقديه لجمعية مراكز الأحياء في مكة المكرمة لمركز حي المسفلة لدعم وصقل مواهب الأطفال : مركز شذى البراعم لضيافة الأطفال ينظم برنامج " التاجر الصغير " وكيل أمارة منطقة مكة المكرمة يفتتح بطولة الطويرقي لأندية الاحياء في مكة المكرمةنخبة فرق الأحياء في مكة المكرمة و محافظاتها تشارك في بطولة الطويرقي
اقسام المقالات المقالات سمر المقرن _ تكتب : أعيادنا الثلاثة

سمر المقرن _ تكتب : أعيادنا الثلاثة

1439/9/29 الموافق: 2018/06/13 | 1243 2 0


سمر المقرن _ كاتبة وصحفية



  من الطبيعي أن نعيش هذه الأيام بهجة الشهر الفضيل، وفرحة العيد السعيد، واللذان يتزامنان مع أفراحٍ تخصنا نحن الشعب السعودي، أولى هذه الأفراح مناسبة مرور عام على مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ولياً للعهد، ما يجعل كل منّا يسترجع شريطاً طويلاً من الأحداث الجميلة والتغييرات الإصلاحية والقرارات الحكيمة في زمنٍ قياسي، وكلّها تسعى إلى رفع عجلة التنمية بسرعة فائقة ونظرة ثاقبة لا تتجاهل أي تفاصيل ولو كانت صغيرة.

وفرحة أخرى لا تخصنا نحن النساء كما يقول -بعضهم- بل أراها فرحة تعم أفراد المجتمع أجمع، وهي أننا بعد أيامٍ قليلة سوف نقود السيارة، وسوف نفرح ونسعد بهذا القرار الذي منحنا إياه خادم الحرمين الشريفين وولي عهده -حفظهما الله- وأنا مثل غيري من النساء فرحة باقتراب ساعة الصفر، بل إنني قمت بتأجيل مواعيد إجازتي الصيفية حتى أكون شاهداً على هذا اليوم التاريخي الذي ستخرج فيه المرأة لتقود سيارتها وسط شوارع السعودية، بعد أن تم تجهيز المجتمع فكرياً ولوجستياً لهذه الخطوة، بل وحتى المعايير التي تم فيها الترتيب لهذا الحدث من تدريب وتأهيل وتجهيزات مرورية وقانونية، كل هذه المنظومة المتكاملة تدعو للفرح والبهجة بل والفخر العظيم.

هذا الحدث الكبير بدأ في فتح آفاق جديدة داخل المجتمع، ليس من الناحية الفكرية فقط، بل كذلك من نواح عديدة تصب جميعها في صالح هذا المجتمع من جميع الجهات، سواء نوعية المهن والوظائف التي فتحت أبوابها أمام المرأة، أومشاركتها شقيقها الرجل في كثير من القطاعات التي كانت حكراً على الرجل وحده!

أقولها بصدق، إن التجهيزات القائمة لاستقبال هذا الحدث التاريخي الهام والتي جاءت في وقت قياسي هي تجهيزات عظيمة، لكننا نحتاج إلى المزيد لاستيعاب الأعداد الكبيرة التي ما زالت على قوائم الانتظار لتعلم القيادة، وأن يكون لدينا المزيد من المدارس والمدربات إذا ما نظرنا إلى هذا الإقبال الكبير على تعلم القيادة من قِبل النساء.

والعيد بإذن الله ليس عيدين فقط، بل هو ثلاثة.. وكل عام وأعيادنا تغرّد بالفرح والسعادة.


* سمر المقرن _ اعلامية وكاتبة صحفية .

* السعودية .

الوسوم: الرياض

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات