اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
4 شعبان 1439 هـ - 20 / 04 / 2018 م
الاخبار
انطلاق مهرجان الرحالة " فري ترافيلرز أوورد " في مدينة ميلانو بالتعاون مع فريق رحالة الامارات بريطانيا تدعو لفتح تحقيق دولي في الهجوم الكيماوي على دوما السوريةولي العهد يصل إلى فرنسا في زيارة رسمية«الصحة»: أرقام إصابات الجرب غير الرسمية خارج مكة غير صحيحةغيداء وذاكره تأبى النسيان جمعية الأطفال المعوقين بمكة تستقبل غداُ زوار معرضها السنوي سعودية 9جمعية الأطفال المعوقين بمكة المكرمة تنظم معرض سعودية (9)تحت رعاية صاحبة السمو الأميرة / الجوهرة بنت حمد التويم.بحضور نخبة من المجتمع ومحبي الفنان : تكريم الفنان ابوسراج مجلس جمهور الإتحاد في المدينة المنورة يكرم اعضاء المجلس من الموهوبين البارزين بمعرض الكتاب بمديمة الرياض : لطيفه عبدالله توقع غرق نواعم " سعود الطبية " يعرضن إبداعاتهن الفنيةإمارة عسير : رفع الحظر عن عضو الإفتاء الحجري مقتصر على منبر الجمعة فقطأمسية شعرية عربية للشعراء العرب في اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين جدارية للترحيب بسمو نائب أمير المنطقة بتعليم عسيرخيرية طبب في زيارة "بر أبها" أمير وأهالي عسير يستقبلون تركي بن طلال غدا ... الثلاثاءتدشين قاعة الشهيد " الوادعي " بابتدائية بريدة بن الحصيب بأحد رفيدة أمير عسير يرعى حفل تخريج حفظة القرآن الكريم بالمنطقةأدبي جدة يُشارك في معرض الرياض الدولي للكتاب بإصدارته الجديدةأدبي جدة يفوز كتابه الحراك النقدي بجائزة وزارة الثقافة والاعلام
اقسام المقالات المقالات مسـرحية الزعـيم , وكؤوس حراج الصواريخ !!

مسـرحية الزعـيم , وكؤوس حراج الصواريخ !!

1439/3/11 الموافق: 2017/11/29 | 3317 1 0


يحيى العمودي
وماذا بعد ذلك ؟

أسبوعان من التحفيز المصاحب للتمجيد والتفخيم لفريق به من العظمة ما يملئ به الكتب , لم يكن الهلال بحاجة إلى كل هذا التمجيد و التعظيم , لم يكن بحاجة لـ(اتحاد) لكل القوى (الاهلية) من أجل (النصر) المبين والظفر بأغلى ألقاب القارة العجوز , أسبوعان تلقى الهلال فيهما كل أنواع الدعم المادي والمعنوي واللوجستي و اتحدت من أجله أطياف الإعلام , لماذا ؟ و بعد المواجهة الكبرى , بدأ الحديث حول (تندر) الجماهير من نتيجة المباراة , وكأن كل ذلك سيعيد للهلال البطولة , كل ذلك لم يكن الهلال بحاجته إطـلاقـاً  !!

الهلال كان بحاجة إلى ثلاثة أمور أساسية بعد (توفيق الله) , (الروح) و (قراءة الخصم) و (الاختيار الأمثل) , أي نعم هناك أمور أخرى خارجة عن الإرادة كإصابة إدواردو وعمر خريبين لكن الإصابات ليست كل شيء خاصة إن كان هناك البديل الأمثل .
لن أذهب بعيداً فاوراوا ريدز الياباني نفسه كان يلعب وسط إصابات وإيقافات بين لاعبيه ورغم ذلك استطاع أن يلغي خطورة الهلال في (3) أشواط من مجموع أشواط لقائي ذهاب و إياب النهائي الكبير , ليس لأنه محظوظ , لكن لأنه كان يملك اللاعب (الكفؤ) في الخانة (المناسبة) , والمدرب (الداهية) الذي كان يغير من تكتيكه أكثر من مرة في المباراة و استجاب له لاعبوه ووفقوه في مهمته وظفروا بالـكأس .

بالنظر في الأساسيات الثلاث التي ذكرتها أعلاه , أجد أن (الروح) كانت موجودة بين لاعبي الهلال بدون شك , لكن (قراءة الخصم) و ( الاختيار الأمثل) للعناصر لم تكن حاضرة لدى الأرجنتيني دياز , فربما أخذته العزة والتعالي بقوة الأسماء ونجوميتها (على الورق) عن التركيز في قراءة طريقة لعب أوراوا من جهة , و كيفية اختيار اللاعب الاحتياطي الأمثل ليصبح جاهزاً في حال إصابة او طرد أي لاعب مؤثر في اللقاء من جهة أخرى .

أوراوا الياباني لم يكن بالفريق (الطاغية) أو (المدجج) بالنجوم , بل كان يملك فريقاً (بسيطاً) جداً لكنه كان (منظماً) تكتيكياً بأبسط الامكانيات (المحلية) و مدعم بأجنبي واحد (فعال) واثنان (على الدكة) , وهو ذكاء من المدرب الياباني الذي نجح في (قراءة الخصم) ووازن بين (قوى) لاعبيه وقام (بالاختيار الأمثل) في تشكيلته ووزع موازين القوى بين الأساسيين والاحتياطيين في حالة إضطراره للاستعانة بالخطة (ب) في حال انتهت او تعطلت الفائدة من خطة (أ) , وهو مالم يفعله دياز .

هو خطأ تراكمي ارتكبه الهلال (مبكراً) في تفضيل ماتيوس الاوروغوياني على أسماء أخرى كثيرة , والاعتماد على أسماء (شاب شعرها) كخطة (ب) في وقت قد لا يستعين بها أي مدرب آخر حتى في خطة (ي) ، هذا الخطأ لم تظهر نتائجه إلا في أهم أوقات الموسم , و دفع الهلاليون ثمنه (غالياً) جـداً , فلم يلعب ماتيوس , ولم يكسب الهلال ,  و حظاً أوفر في المرات القادمة .



خاتمة ,,

أوراوا ريدز الياباني يحقق البطولة للمرة الثانية ، وظهر في احتفاله مصطحباً (أنموذج) مصغر لكأس البطولة التي حققها عام 2007 مع الكأس الحالية , هذا (الأنموذج ) يحتفظ به كل فريق حقق اللقب من أول نسخة عام 2003 وحتى آخر نسخة السنة الماضية إلا نادي الاتحاد السعودي رغم تحقيقه لهذا اللقب مرتين عامي 2004-2005 , لأنه ومع الأسـف تم أخذ هذا (الأنموذج) المشرف لتاريخ الوطن من متحف النادي منذ مدة ليست بالقصيرة ومازال ضائعاً ،
فهل يتكفل معالي رئيس الهيئة العامة للرياضة بأمر إعادتها إلى نادي الاتحـاد قبل أن نراها في حراج الصواريخ كما حدث مع كأس السوبر السعودي المصري ؟!! .
 

الوسوم: جده -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات