اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
12 رمضان 1439 هـ - 26 / 05 / 2018 م
الاخبار
حوار خاص وحصري عبر صحيفة " التميز " مع نجم المنتخب السعودي السابق عيسى خواجي الإفطار الرمضاني لقروب ابو غيداء : بحضور مجموعة من الفنانين والإعلاميين حوار خاص وحصري عبر صحيفة " التميز " مع الفنان السعودي المبدع خالد عبدالرحيم حوار خاص وحصري عبر صحيفة " التميز " مع المنشد المتألق بسام لباناليمن.. حوثيون يمنعون أداء صلاة التراويح بالقوةشركة جبل عمر والبلاد المالية توقعان إتفاقية بيع وحدات سكنيةغرفة جدة تتحرك لمنع الغش وضبط مؤشر السلع في رمضان‏استنفار طبي في "سعود الطبية" ينقذ أربعينياً تعرض للدهس الأمير محمد بن فهد يترأس اجتماع مجلس أمناء الجامعة .. غداً الأثنينحوار خاص وحصري عبر صحيفة " التميز " مع المؤرخ السعودي إبراهيم أحمد كنداسة مركز " الشبحة " بمحافظة املج تطلق فعاليات بطولتها الرمضانية انطلاق بطولة الشهداء لكرة القدم التي تنضمها بلدية معشوقة ولجنة التنمية ببيدهصحة جدة تداهم شقة « مدعي العلاج بالكايروبراكتك » بحي البوادي بجدة. سياحة الباحة تستعد للإجازة الصيفية بـ"زيارات تفتيشية ومراقبة الأسعار"لجنة مهرجان العسل بمنطقة الباحة تستعد لاستقبال المشاركات بمناسبة دخول شهر رمضان المبارك جمعية كيان للأيتام تقيم العشاء الخيري تحت شعار " سنابل الخير" اصابة طفله بصاعقة رعديه بمركز "وراخ" في منطقة الباحة٣٠٠ شاباً يفعلون مركاز حيهم بمركزية مكةالنابلسي يشرح الشمائل النبوية على قناة اقرأ الفضائية942 موظف من بنك الرياض يوزعون قرابة 30 ألف سلة غذائية للأسر المتعففة
اقسام المقالات المقالات أربـعة وعشـرين عــام ,, (عــادت) وسـط الزحـــام..

أربـعة وعشـرين عــام ,, (عــادت) وسـط الزحـــام

1438/12/23 الموافق: 2017/09/14 | 4978 1 0


يحيى العمودي
 
زحـام الذكريـات و النـاس , زحـام الأهل و الأصدقـاء مع الغربـاء , زحـام امتـلأ به فضـاء كل أذهـان وقـلوب محبي الأخضر السعودي ليلة الثلاثاء الماضية , منذ سنوات لم نشاهد هذه اللحمة الوطنية و هذا التـآلف والتعـاضد و الترقب الكبير , انتظار للحظة طال انتظارها طويلا , و الخوف كان كل الخوف أن تتأخر أكثر فأكثر لأربع سنوات قادمة .
 
ترقب كبـير عـاشه السعوديون من صغيرهم مروراً بيافعهم حتى كبيرهم , ذكوراً و إنـاثـا , بعضهم إرتجأ لرفع يده داعيـاً المولـى سبحانه بالتوفيق والسداد , و آخرون فضّـلوا مناقشة التحاليل الرياضية لاستراتيجيات اللقاء , و السيدات إنشغلن بتجهـيز المكان الملائم لمشاهدة المباراة التاريخية امام اليابان العنيد , و الأطفـال تسمـروا أمام الشـاشـات , و الكل تـأهب لساعـة الصفـر ,
إمـا روسـيا و إمـا إنتظـار جديـد .
 
شوط أول دخله (مارفيك) بفكره و خططه كما خطط له , تماماً كما دخل بهولندا نهائي كأس العالم في جنوب افريقيا عام 2010 , هذا الفكر (الصبوري طويل الأجـل) لم يعجب محبي الأخضر الذين عاشوا مجريات الشوط الأول بعواطفهم أكثر منها بعقولهم .
 
وتبدأ أحداث الشوط الثاني , و يأتي مارفيك ليغير من حساباته (مبكراً) قبل فوات الأوان بعد ان لقنه الأسبان درساً في النهائي الشهير , و يدخل بورقة كـاسحة و بمخـلب (فهـد) فاجأ به الساموراي الياباني , ولم يفاجأ مدربهم البوسني وحيد خليلوفيتش , لأنه كان مدرباً للإتحـاد في فترة سابقة و أخيه المرحوم المدرب سليم خليلوفيتش كان مدرب الفئات السنية بالاتحـاد و (عراب) فهد المولد الحقيقي , لذلك هو يعلم يقيناً من هو هذا الفهـد الشـرس , وماذا يحمل بداخله من روح و جَـلد و قتالية .
 
وكـان لمارفيك ما أراد , و لـ 62 ألف مشجع في الملعب , و لـ 30 مليون سعـودي خلف الشاشات , هدف (صاروخي) فجّـر قـلوب المحبـين فرحة و إبتهـاجـا , فصرخ الطفل وقفـز الشـاب و أدمعت الفتـاة و ابتسم الوقـور و أشـار الفـذ الشهـم ( محمد بن سلمـان) بيده عـلامة النصـر , و مع نهاية اللقـاء انطلقت مسيرات الأفراح تعم أرجـاء البـلاد , في منظر مهيب جميل يعيد بنا لذكريـات تأهل منتخبنا السعودي لكأس العـالم لأول مرة قبل أربعة وعشـرين عـام (1994) , و كـأني بالمغفور لهم الأساتذه (طلال مداح ولطفي زيني) يوصفون هذه اللحظة بالأبيات الشهيرة الموصفة لفرحة النفس السعيدة بـ (دقـات) (قلب المنتخب) الجـديدة , و التي أيضـاً لم تضع تسعة وعشرين عاماً منها وسـط الزحام , بل (عـادت) وسط الزحـام .
 
 
 
شكــراً ,,
 
شكـراً نقولها لكل أفراد المنتخب الوطني إدارة و طاقماً فنياً ولاعبين و خـاصة من أسس اللبنة الأولى لهذا المنتخب الأستاذ أحمد عيد و من سار على خطاه وواصل المشوار بنجاح إلى روسيا , الأستاذ عـادل عـزت , شكـراً لكل ما قدمتموه , و لننطلق بخطوات     (أكثر جرأة) من مجرد المشاركة في كـأس العـالم , لنري العـالم أجمـع أن بإمكان الصقـر السعودي أن يحـلّق إلى ماهـو أبعـد من (دور المجمـوعـات) , و منتخبنـا (قــدهـا) .

الوسوم: جده -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات