اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
2 محرم 1439 هـ - 24 / 09 / 2017 م
الاخبار
كلمة بنت الوطن اهداب صيرفي باليوم الوطني 87 للمملكة كلمة الدكتور موسى مبروك عسيري باليوم الوطني 87 للمملكة اوبريت " وطن الحزم " من كلمات الشاعر حمد الرشيدي وإنتاج موسسة السعدون وينفذ بمنطقة الجوف أمسية شعرية بثقافية المجاردة باليوم الوطني الـ 87 للمملكة يوم الاثنين القادم ​​مسؤولو تعليم عسير : اليوم الوطني ذكرى خالدة لرفعة وطن ونهضة أمةكلمة الاديب الشاعر حمد حميد الرشيدي باليوم الوطني 87 للمملكة محاضرة حول حقوق الإنسان في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيينحالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم السبت في جميع انحاء المملكةمركز زهراء مكة يقيم حفل وداع لضيوف الرحمنوزير الخارجية يشارك في اجتماع وزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابيإحتفالاً بالذكرى الـ87 لتأسيس المملكة الأمير عبدالله بن سعد يُهدي الوطن "سعوديين" في يوم الوطنرئيس الحرس الملكي : وطن الحزم والعزم والأمن والأمانالسريعي : إنجازات طموحة وازدهاراً تنموياً متسارعاً في كافة الاتجاهات سفارة المملكة في سنغافورة تحتفل باليوم الوطني 87الرئيسان الأمريكي والكوري يناقشان التهديد الخطير والمتصاعد لبرامج كوريا الشمالية النوويةتحت رعاية الامير فهد بن مقرن بن عبدالعزيز قاعة مكة الكبرى تستضيف أكبر فعاليات اليوم الوطني بمكة المكرمةابتدائية الإمام مالك تحتفي باليوم الوطنيعمداء جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز يهنئون الوطن والقيادة باليوم الوطني الـ 87عضو المجلس البلدي " عيد الرفاعي " ينبع مدينة سياحية وزارة الثقافه والاعلام وجمعية الثقافه والفنون بجدة تحتفلان باليوم الوطني 87 للمملكة غدا السبت
اقسام المقالات المقالات السعودي طير حـر , لا تسجنوه !!

السعودي طير حـر , لا تسجنوه !!

1438/12/11 الموافق: 2017/09/03 | 980 4 0


يحيى العمودي
 
إثنا عشـر عـامـا من الانتظار , للوصول إلى كـأس العـالم وتشـريف الكرة السعودية في  المشاركة في أكبر وأهم المحافل العالمية في كرة القدم , بعد ألمـانيا 2006.
 
إثنـا عشـر عامـاً (عقد و نيف) من الزمان , مـدة طويلة لطـير (حـُر) هـام بين السحـاب تائهـاً , خسر المجـد في (2007) , و لم يقدر على تجاوز البحرين الشقيقة في (2010) , و قُـطّعت جنحانه (بخماسية) اليابان في 2011 , و أخذته عاصفـة الخروج من دور (المجموعات) في تصفيات 2014 .
 
لكن , ماذا كان هذا الطير قبل ذلك ؟
 
 
1984 , في سنغافـورة  , وسط المطر , و الأرض المتوحلة بالطين من المطر المنهمر, و في خضم أحداث الشوط الأول , يطلق (شايع النفيسة) أول رصاصة تهز عرش الصينيين بهدف صاروخي قاتل , ثم يأتي الشوط الثاني , ويتقدم الجناح الطائر (محمد عبدالجواد) , ويمرر الكرة لماجد عبدالله , الذي انطلق بها بقدميه يركلها , وبيديه يسطّر كتـاباً للتاريخ , عنوانه (أجمل هدف في تاريخ الكرة السعودية والاسيوية) , ليسجل الهدف الثاني , و يكسر العرش الصيني بالكامل , ويعلن معها إنطلاق ثورة الكرة السعودية نحو البطولات , نحو احتلال عرش آسـيا لسنوات وسنوات , نعم , هكذا كان الطير السعودي الحر .
 
1988 , في أرض الدوحة , و حين وقف الشمشون الكوري في حلق السعوديين 120 دقيقة , صامداً مقفلاً كل الطرق نحو المرمى , إرتجى بعدها السعوديون أن يجدوا أملاً في ركلات الترجيح أن تكمل مسيرة الثورة الآسيوية المجيدة , وكان لهم ما أرادوا , حين استمر صقور الأخضر في القتال , و تصدى (عبدالله الدعيع) للركلة الكورية الأخيرة , و يكمل (فهد الهريفي) اللوحة الجميلة ويسجل هدف البطولة , و استمرار زعامة الصقر السعودي لآسـيا , نعم هكذا كان الطير السعودي الحر .
 
 
الدقيقة 90 , منتخبنا السعودي متأخر بهدف , يحتاج إلى التعادل ليبقى أمله في التأهل مفتوحـاً لامريكا 1994 م , اللاعبون في حالة غضب شديد ترجمه عنفوانهم وقتاليتهم داخل الملعب , وصلت الكرة إلى ضربة ركنية , نفذها (خالد مسعد) , يتقدم ويرتقي لها   (أحمد جميل) بكل فدائية و يسجل هدف التعادل في شباك كوريا الجنوبية , و يكسر شوكة الشمشون , و يبقي قلب الأخضر نابضاً بالحياة , قبل ان يمزقوا شبـاك (إيران) بربـاعـية , ويعلنوا التأهل رسمـياً , نعم هكذا كان الطير السعودي الحر .
 
 
 
واليـوم , يعـود الطيـر السعـودي بكامـل شمـوخه وعزه وكبريـائه , لا يريد طريقـاً إلا طريـق (تدمير) الحاسوب اليابـاني , و العودة إلى حيث ينتمـي , ضمن الصفوف العليا لمنتخبات كـأس العـالم , مع نخـبة منتخبـات العـالم .
 
هـذا هو تفكـير كل مشجـع سعـودي ممن عاصر جيل (الزعامة الآسيوية) , جيل الثمانينات والتسعينات , أو ممن لحق بالسبعينات , أو حتى الجيل الجديد الذي أمتع ناظريه بكأس العرب والخليج (2004) والوصول لنهائيات كأس العالم في كوريا (2002) وفي ألمانيا (2006) , ذرفوا دموع الفرح , جابـوا الشوارع بالأعـلام , أطلقوا مسيرات الفرح , أطربوا الأرض فرحـاً و سعـادة ,
 
ألا يستحقـون أن يكـرروا هذه الفـرحة مـرة أخرى يا صقورنا الخضـر بعـد طـول إنتظـار ؟!!
 
 
دمعة طفل , صرخة شاب , تنهـيدة فتـاة مولعة بالأخضر , عبرة رجل وقور قد ابيضّ شعر رأسه , كلهم وقفوا يتـأملون بحزن سقطة الصقر أمام الامـارات الشقيق , أعياهم الحزن على نتيجـة اللقـاء , لكنهم يحـملون قلبـاً كبـيراً ينبـض بالأمـل , ينبـض بالحـب لهذا الوطن , ينبـض بالدعـاء للاعبـين بالتـوفيق و الفـوز , فهل تصل هذه المشـاعر لأذهـان اللاعبـين ؟ هل سنـرى أحد عشر مقاتلاً أمـام اليابـان ؟ هل سنـشاهد يوماً ( أسـوداً) في تـاريخ اليابـان الكـروي , هل سينتـصر اللاعبون لنفسهم ولجماهيرهم ولوطنهم ؟ هل ستكون مدرجات إستاد (الجوهرة المشعة) مليـئة عن بـكرة أبيـها ؟ نعم , 60 ألـف مشجع و أكثر , سيلبـون دعـوة أمير القـلوب (محمد بن سلمان) في الحضور و المؤازرة من أجل هذا الوطـن , السؤال الأخير قد أجبت عليه (موقنـاً) بالإجـابة , ما سبقها من أسئلة , أثق كل الثقة أنني سأجـد أجوبتها يوم الثلاثـاء , بعد صـلاة العشـاء , حاضـرة في (الملعب) . لنقول نعم هذا هو الطير السعودي الحر .

الوسوم: جده -

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات