اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
14 ذو القعدة 1440 هـ - 17 / 07 / 2019 م
الاخبار
مدير جامعة الباحة يجتمع بالرئيس التنفيذي لشركة SN الألمانيةالنحال الغيلاني يكشف أسرار عسل المورينجا النادر بمهرجان الباحةفعاليات يومية لـ "ركن الطفل " بحديقة الفراشة بمحافظة المندق. أول طلائع حجاج البحر يصلون ميناء جدة الإسلاميمراكز المراقبة الصحية بجدة تواصل تقديم خدماتها لضيوف الرحمن مدير صحة جدة يتفقد مراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبد العزيز الدوليصحة جدة تدرب منسوبيها المكلفين لخدمة ضيوف الرحمنأمير منطقة الباحة يدشن فعاليات معرض الدفاع المدني تحت شعار : الوقاية هي الغاية الباحة : بلدية القرى تسخّر طاقاتها لمهرجان الأطاولةبحضور محافظ بلجرشي .. الاستثمار التشاركي يواصل جلساته امير الباحة يترأس مجلس المنطقة الخامس والتسعون للعام المالي 1440 / 1441 هـالامير حسام يرأس اللقاء الاستثماري التشاركي بمنطقة الباحةامير الباحة يدشن المعرض المصاحب لفعاليات والبرامج العلمية لمهرجان العسل الدولي الثاني عشروكيل امارة الباحة للشؤون التنموية يناقش الاجتماع التحضيري لمبادرة تأسيس الجمعيات التخصصية بالمنطقةالسعودية دولة الواجهة والمواجهة في الدفاع عن قضايا العربتعليم المخواة تواصل برامج التدريبات الصيفيةالقلطة تجذب زوار مهرجان الأطاولة التراثيفي ثالث حفلاته الغنائية بالباحة العلي يلبي رغبات جمهوره في بلجرشي مساء المندق يتوهج بأعذب الشعر مع عملاقين من شعراء المملكة يـوسـف بـخـيـت يـكـتـب لكم : ابحث عن فكرتك

كهف بوغاز ولا شو

1433/10/22 الموافق: 2012/09/08 | 18600 32 0


نيفين نبيل محيسن

بعيداً عنْ النصْ .. ( لمْ أكتب يوماً لأجل شيء معينْ فَ دائماً أخطْ مَ يجول في خاصرة عقلي . . ألفهـاَ عنقوداً على الورق دونْ أنْ أملْ .. وَ اليوم سأكتبْ منْ أجل ذاكْ الماعز وتلك الأشجار في كهف بُوغازْ . ( لم يختل توازن الأرض حين رسمت على سطحها وردة , لكنها أبتسمت بملئ فاه لا نهاية له .. وَ علىَ العكسْ تماَماً أختل توازن الأرض بعدما أتى ذاك الدهليز وسرق طفلاً من أصل بذرة . . المعادلة الأولى جميلة ترسم إبتسامة ملئ فاه , المعادلة الثانية مؤلمة وَغير قابلة لِ النقاش حتىَ ! تلكْ المعادلاتْ يصعبْ تفسريهاَ .. واقعْ حتىَ تبدأ بِ الأختفاء شيئاً فَ شيء .. لِ تصفىَ علىَ الصفرْ وَ نصفْ .. · الصفرْ : مجرد نقطة إذاَ سقطتْ يرحلْ كـل شيء ولا يبقىَ سوى الظلْ .. · النصفْ : جزء منْ الصفرْ لا يتربع إلى على عرشْ رثْ وَجداً .. نتجول وسط كهفْ بُوغازْ الذي أوجدت فيه حكاية اليتيم الذي حرمْ من الشعور بِ الحنان وَ ماَ بينهماَ سُلب منه المفتاح وبقي يتجول بينْ الحدائق وَ المقتطافات في تلك الحديقة , ذاكْ الكهف لا شيء فيه سوى صوت دائماً يتردد : نون : تلاَوة لـآ يجيدهـاَ سوىَ أولئكْ , أولئكْ أصحاَبْ الكهوفْ فـي بُوغاَزٌ ! كَ قبيلة في مسرحيات \" أريستوفانيس \" لا تؤدي سوى دورْ المتنقلْ .. نونْ وَ في جوفهـاَ علة إذا أرادت المبيت داخل كهف من تلكْ أصيبتْ بِ العجزْ .. لا شيء يدعوا لِ السخرية .. سوى نحن إذا بقينا نقطة وسط نص لا نقوى على إيجاد ما فيه ! حتى َ يأتي ذاَك الشيء لِ يستضيف ذاك الصغير .. وهو الماعز حين رفض العيش في الواقع و ناضل ل يصل الزهرة عبر بساط مشمس بعض الشيء ! بِ المناسبة : تلك الدهاليز التي تسكن الأحرف مجردة منْ كل شيء وَ ما كانتْ تتمنىَ سوى قافية موزنة ذاتْ طابع فرنسي كَ تلكْ القهوة .

الوسوم: مكة المكرمة

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات