اشترك بجوال التميز

ارسل 1 الى 803685
( بترخيص من وزارة الثقافه والاعلام )
( رقم ١١١٤٥٧٧٨٠٠)
17 ذو الحجة 1440 هـ - 18 / 08 / 2019 م
الاخبار
منشآت حجاج الداخل"... خدمات احترافية... وموسم حج ناجح بكل المقاييسجولة سياحيه في ربوع أملج التاريخ والحضارة الكاتبة غادة طنطاوي ضيفة الأسمري في برنامج "من المشاعر" على قناة اقرأأدبي جدة يكرم الفائزين بمسابقة الحج والعمرة في عيون التشكيليين امير الباحة يوجه بتكليف موظفي القطاعات خلال عطلة عيد الأضحى كشافة السعودية تحتفل بمناسبة اليوم العالمي للمنديل الكشفي الكشافة السعودية تشارك في مخيم صلاله الخليجيإعلامين ورجال التعليم والمجتمع يواسون أسرة أبو سليمان آل بلو يحتفلون بزواج شقيقهم عمادإبراهيم رمضان يكرم اللواء عبدالله كسناوي اللجنة النسائية بمؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا تحتفل بحجاج الشيشان وتقدم لهم المصاحف المترجمة بالورد والكادي - وماء زمزم والشادي - مكتب( ٢٥) بجنوب آسيا يستقبل حجاج المالديف كشافة شباب مكة تقلد علي أدم عضو مجلس نادي تبوك الأدبي المنديل الكشفي والسندي يقدم هدايا خاصةابراهيم الزهراني يكتب لكم _ الصراع الثقافي بين عقلين في جسد واحد مدير تعليم المخواة يتفقد جاهزية مستودعات الإدارةاختتام بطولة الأولمبياد في منافسات الأطباق باتحاد الرماية‎محمد عساف يعيد الالق للمسرح الجنوبي بليلة من اجمل ليالي المهرجانالأديبة غادة طنطاوي في ضيافة قناة مصر الفضائية الحربي ينال الخشبية في مجال تنمية المراحل أكثر من (12 ألف) موظف لخدمة ضيوف الرحمن السديس : استكمال مشروعات الحرمين بعد موسم الحج وتنفيذ مشروعات تقنية حديثة

بوح طفولة امرأة

1433/9/21 الموافق: 2012/08/09 | 19143 33 0


جيهان جميل عشماوي
أيتها الطفلة بداخلي لا تكبري،،
 
دعيني أحتمي بين أضلعك حين تضيق أضلعي،، 
 
دعيني أحبو مثلك حين لا أقوى على الوقوف أو تنهك أرجولي،،
 
دعيني أضحك من قلبك حين تغمرني أدموعي،، 
 
دعيني أتدلل مثلك  لأشبع عاطفتي،، وأخبط الارض برجلي حين أواجه قسوة البشرِ،، 
 
دعيني أنام ببرائتك وألعب مع الملائكة حين يجافيني النوم،، 
 
أيتها الطفلة دعيني ألمس إبتسامتك،،
وأستعيرها منك حين يتألم قلبي، وأعجز عن رسمها على شفتي،، 
 
وأضحك مع صدى ضحكاتك لعل قلبي ينتعش،،  ومَن أمامي أيضاً من الضحك يبكي،، 
 
أيتها الطفلة إمسحي بيديك الحريرتين وجهي، وامنحيني ضياء من ضياءك، والمسي قلبي لتمنحيه نقاءً ،وباركي هذا الجسد فأنت حبيبة الرحمن ،كنتًُ مثلك يوماً بطفولتي،، 
 
وها أنا اليوم.. وقد كبرت أرتجي أن أكون حبيبته وفي معيته بمرضي،،
 
أيتها الطفلة  ،، لا تكبري.. 
بموتك سوف يكون أخر نبضٍ لقلبي  
 
امنحيني من ناظريك رشفة أملٍ حين يجف منبعي،، 
 
امنحيني طهارة صحائفك حين تتطاير صحائفي،،
 
ايتها الطفلة بداخلي لاتكبري ،،

الوسوم: جدة

البحث في الموقع
المعجبون
اشترك معنا
البريد الالكنروني:
اعلانات